فاصلٌ من الصمت




video


* قصة طويلة كتبتها في 1424هـ بعد الحادث بشهر. لم أكملها. جعلتها في حقيبة في صندوق سيارتي. ذهب أبي بالسيارة لمكة وابتاع جرار ماء زمزم ليضعها في صندوق السيارة. كان أحدهم غير محكم الإغلاق. ولحق الماء المبارك كل الأوراق. ولأن هذه القصة مكتوبة بالقلم السائل فقد مُحيت أجزائها. وكان عليّ بعد سنة أنا احررها وأنا في طريقي إلى جدة. فها هي الأوراق التي تحمل قصة ليلى و والأخوان كريم وياسر وبيوتهم بالقرب من واحة ومصنع للبترول في تونس ملقى بها في أعطاف الصحراء. وكنتُ قد جلعتها أدبية كثيراً ووضعت فيها الكثير من أبيات الحب.

***


في فضاء كئيب .. 

أصرخ كذئب تناولته السهام .. 

كيومٍ عصيب .. 

وبَعد سنين الصدى .. 

يأتي المُجيب .. 

نفس الصدى .. 

نفس النحيب..



1427هـ
abuiyad